ما هو الاجهاض الطبي؟

 

من الحمل المبكربدون اللجؤ إلى الجراحة في فترة لا تتخطى الأسابيع التسعة من الحمل
ميفبريستون يغلق هرمون البروجيستيرون وهو الهرمون المطلوب لاستمرار الحمل بدون هذا الهرمون تنفصل البيضة المخصبة من جدار الرحم ، وينقبض الرحم. ميسوبروستول يحفز الانقباضات ويساعد على لفظ بقايا البويضة المخصبة من الرحم

مزيد من المعلومات
إن ميفبريستون وميسوبروستول هم على لائحة منظمة الصحة العالمية للأدوية الأساسية 53.

ميفبريستون يمنع الهرمون بروجسترون الأساسي للحفاظ على الحمل. من دون هذا الهرمون فإن الجدار الرحمي سيتحلل مما سيسبب فصل البيضة الملقحة من الجدار الرحمي وأنقباض الرحم. ميسوبروستول يشجع الإنقباضات وبالتالي يساعد في طرد ناتج الحمل إلى خارج الرحم.

أثبتت الأبحاث أن ميفبريستون وميسوبروستول معاً يتمتعوا بفعالية عالية وبالأمان وأنهم مناسبين للإستعمال في الفترة الأولى من الحمل. إن آثار هذه العملية تتضمن التشنجات ونزيف مطول على شاكلة النزيف خلال الدورة الشهرية. من العوارض الجانبية العادية لهذا النوع من الإجهاض الطبي تتضمن الغثيان، التقيء والإسهال. إن مخاطر التعقيدات الجدية منخفضة جداً. الأبحاث تشير إلى أنه من الممكن القيام بالإجهاض الطبي في المنزل طالماأن المرأة موجودة بالقرب من مستشفى أو أي خدمة طوارئ أخرى.