حكومة ماي تواجه ضغوطا لتخفيف القيود على الإجهاض

 

يواجه القادة البريطانيون دعوات متزايدة للتحرك لتخفيف القيود على الإجهاض في أيرلندا الشمالية، بعد أن صوتت جمهورية أيرلندا لصالح ذلك، لكن الوقائع السياسية المعقدة ربما تجعل التحرك السريع صعبا.

1-1046285.jpg

وحسب أسوتشيدبرس، فقد طلب بعض النواب والنشطاء من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اتخاذ خطوات من شأنها أن تؤدي إلى رفع القيود في أيرلندا الشمالية الآن، بعد أن صوتت أيرلندا بأغلبية على رفع الحظر الدستوري. 

وبمجرد تمرير برلمان أيرلندا القوانين الجديدة، ستكون أيرلندا الشمالية المنطقة الوحيدة في بريطانيا وأيرلندا التي تحظر الإجهاض. 

لكن المجلس التشريعي لإيرلندا الشمالية، تم تعليقه ما يعني أنه لا يمكنه إعلان إجراء استفتاء، وتعتمد حكومة الأقلية التي ترأسها ماي على دعم النواب المحافظين في أيرلندا الشمالية الذين يقولون إنهم سيعارضون رفع القيد عن الإجهاض.

المصدر: skynewsarabia