ما فرص حصول تشوه في الجنين إذا إستمريت بالحمل؟

 

إذا كنت تعانين من حمل مستمر بعد إستعمال ميسوبروستول، فإن خطر حصول تشوهات بالجنين تزداد. لكن هذه المخاطرة متدنية جداً، أقل من 1 في 1000. إذا كنت أصغر من 30 عاماً فإن الخطر أقل من خطر حصول متلازمة داون.

ننصح النساء اللواتي يعانين من الحمل المستمر أن يقمن بإجهاض جراحي أو طبي لإنهاء الحمل من أجل تفادي أي تشوهات في الجنين.

مزيد من المعلومات:

تقترح الأبحاث أنه قد يكون الجنين قد تعرض لميفيبريستون وحده وبالتالي لم يتم إجهاضه وسيستمر بالنمو طبيعياً. 26  إن تعرض الجنين إلى ميسوبروستول من الممكن أن يؤدي إلى تشوهات، مثل التشوهات في الجمجمة و الأطراف (المسماة متلازمة مويبس) 59 . لكن خطر حصول تشوهات في الجنين بعد إستعمال ميسوبروستول متدني جداً ومن الصعب قياسه.

للمقارنة: إن مخاطرة إنجاب مولود/ة ي/تعاني من متلازمة داون توازي 1/1300 للنساء في عمر 25 سنة. للنساء في عمر 35 فإن المخاطرة تزيد 1/365. 52 فقط يتم فحص النساء الأكبر من 35 سنة لإحتمال متلازمة داون مع الإشارة إلى أن نسبة 1 في 365 تعتبر مقبولة. هذه النسب أعلى من نسبة المخاطرة بمتلازمة مويبس التي ممكن أن تتنج عن إستعمال ميسوبروستول
(أقل من 1/1000)
بسبب القيود على توزيع ميفيبريستون فإن النساء تستعمل ميسوبروستول وحده برغم أن هذا أقل فعالية. بتأمين طريقة أكثر فعالية فإن خدمة المساعدة هذه تجعل الإجهاض الطبي في المنزل أكثر أماناً وتقلل من إحتمال إستمرار الحمل الذي قد ينتج بتشوهات في الولادة
(على الرغم من أن نسبة حصول التشوه متدنية)