كيف تعرفين إذا كان إجهاضك غير كاملاً؟

 

إن الإجهاض غير الكامل هو الإجهاض الذي لم ينجح كلياً. وهذا يعني إن الحمل قد إنتهى – لن ينمو أي جنين، لكن جسمك لم يطرد كل منتجات وأنسجة الحمل. إذا كنت تعانين من نزيف مطول أو شديد (أكثر من المعتاد خلال الدورة الشهرية)، أو ألم في بطنك لم يتوقف بعد أيام من أخذك ميسوبروستول، ألم لا يحتمل، حرارة مرتفعة، نزيف مستمر بعد ثلاثة أسابيع، أو ألم عندما تقومين بالضغط على بطنك، من الممكن أنك تعانين من إجهاض غير كامل. يجب أن تتوجهي إلى مستشفى أو طبيب/ة لإكمال الإجهاض إذا كنت تعانين من أي من هذه العوارض. إن تلقي العناية الطبية مهم جداً لأن الأنسجة والدماء التي تبقى في الجسم من الممكن أن تسبب نزيف قوي أو عدوى. أن علاج الإجهاض غير المكتمل قانوني في كل البلدان. في البلدان التي من الممكن أن تجرم النساء لقيامهن بالإجهاض، لا يتوجب عليك إخبار الفريق الطبي أنك حاولت الإجهاض، يمكنك أن تقولي فقط أنك عانيت من إجهاض لاإرادي. لا يوجد أي فحص من الممكن أن يكشف إذا كنت قمت بإجهاض طبي. من المهم جداً أن تعالجي الإجهاض غير الكامل. إن العلاج يتم بما يسمى الكحت بواسطة الشفط أو الكورتاج. أي عيادة تستطيع التعامل مع الإجهاض اللاإرادي تستطيع أن تساعد النساء اللواتي يعانين من الإجهاض غير الكامل، الاعراض مماثلة.

مزيد من المعلومات:

ما نسبة الحصول على الإجهاض غير الكامل بعد الإجهاض الطبي؟

مدة الحمل%نسبة الإجهاض الغير كامل
0 – 77 يوم1.6%
78 – 83 يوم2.6%
83 – 91 يوم3.4%

مدة الحمل %نسبة الإجهاض الغير كامل
0 – 77 يوم 1.6 %
78 – 83 يوم 2.6 %
83 – 91 يوم 3.4 %

20 21 22 17