ماذا لو كانت الأم سالبة العامل الريصي؟

 

عادة ينصح الطبيب المراة التى لديها اجهاض جراحي او ترويح أو ولادة بأخذ حقنة بها مضاد للقلوبيولين دال. والسبب هو انه لو كان الجنين لديه فصيلة دم موجبة الريصاص وكان هنالك تبادل فى الدم بين الام والجنين فان الاولى قد تكوًن اجسام مضادة في دمها مما يؤثر على الجنين التالي. غير ان الأبحاث فى الاجهاض الطبي المبكر والتلقائي ( اول 12 اسبوع) أوضحت انه لا يوجد او- يوجد بصورة بسيطة جدا- تبادل للدم بين الام والجنين ولهذا فان الام لا تصنّع كمية معتبرة من الأجسام المضادة التي تؤثر على الجنين التالى 62
ولهذا نحن لا ننصحك باخذ حقنة مضادة لقلوبيولين دال ولكن لو حدث وشعرت بعدم التاكد يجب الذهاب الى الطبيب/ة او المستشفى فى أسرع وقت بعد حدوث الأجهاض الطبي .قولي ان لديك ترويح وانك سالبة العامل الريصي. ربما يقرر الطبيب (وربما لا) بأعطائك حقنة مضاد القلوبيلوين .على كل حال هذا يعتمد على رأيه

مزيد من المعلومات:

هنالك دلائل محدودة تفيد بانه أذا حُقن قلوبيلوين العامل الريصي للنساء ذوات النزيف المهبلي فى أول 12 اسبوع فان هذا يمنع التحسس لدى الام ويمنع ظهور أمراض تحلل الدم لدى الأطفال حديثى الولادة. ممارسة حقن قلوبيولين العامل الريصي لذوات العامل الريصي السالب فى الأجهاض التلقائي عند اول 12 أسبوع بُني على أساس الخبرة والأستقراءات من التعامل مع النزف الجنيني في اواخر الحمل. لذلك أستخدامها في نزف أول الحمل (12 أسبوع) ليس مبنيا على دلائل مؤكدة 62, 107